بنات الكويت والزواج


بنات الكويت والزواج

الزواج قسمة ونصيب والبعض لم يكتب له الله أن يتزوج سواء من السيدات أو الرجال، وأخص في مقالتي تلك السيدات اللاتي لم يتزوجن ولم يحالفهن الحظ بالزواج.

 

إن قانون أساسي الكويت في مواده لم يفرق بين أوضح أو أنثى ونص على ضرورة تمتع الشخص الكويتي بالاستحواز على مسكن خاص فلماذا التفرقة بين الذكور والإناث سواء في الاستحواذ على السكن أو السلفة الإسكاني؟ ولا بد من تطوير بعض القوانين لتقدر على البنات من الثبات والطمأنينة والإحساس بالمساواة بينهن وبين الرجال.

 

إن بعض فتيات الكويت اللاتي لم يتزوجن وخصوصا في أعقاب موت الأبوين لا يستطعن الاستحواذ على مسكن فلماذا لا تقوم حكومة الكويت بإيجاد حل لهؤلاء السيدات أسوة بالرجال وتوفير السكن المناسب لهن خاصة إن كانت وحيدة وليست تملك القدرات العينية للاستحواز على مأوى موائم لها؟!

ايضاً يلزم على الجمهورية حث الزواج من المواطنات أسوة بباقي الدول التي أقرت ثواب مالية وسكنا خاصا وسريعا لمن يتزوج من مواطنة لتحفيز الشبان على الاقتران بالكويتيات وتخفيض عدد البنات غير المتزوجات وخصوصا أن عدد السيدات في تزايد زيادة عن الرجال وبعض الشبان يتزوجون من غير مواطنات، وايضا تحميس تعدد الزوجات وخصوصا لمن يتزوج كويتية وتوفير الإغراءات العينية والمعنوية لمن يقترن بزوجة أخرى كويتية.

 

بنات الكويت

ولا بد من تحديث نظرة المجتمع إزاء تلك الفئة من السيدات لأن القلة لم يكن لهن ذنب في النفور والابتعاد عن الزواج نتيجة لـ تسلط الأهل وعدم موافقتهم على الزواج من بعض الرجال كأن يقول الأهل: ذلك مو من مواخيذنا، ذلك مو أصيل، ذلك ما عنده شهادة، ذلك ساكن بمنطقة ما تناسبنا، ذلك مو من مستوانا.

 

كويتيات

لهذا يلزم على الجميع من كل المواقع وخصوصا الفضائيات والمواقع والصحف الشغل على تحديث نظرة المجتمع تجاه البنات اللاتي لم يتزوجن وعدم استعمال كلمة عانس لأن تلك الكلمة توحي بالوصمة تجاه فتيات الكويت والعودة إلى الشرع في الزواج (إن أكرمكم نحو الله أتقاكم) والذهاب بعيدا عن الفروق الدنيوية التي لم ينص عليها ديننا الإسلامي وتزويج الفتيات لمن ترضون دينه وخلقه وعدم المغالاة في إلتماس المهور والاعتدال في هذا.

 

كما أدعو القائمين على المسلسلات والتمثيليات بعدم وصمة الفتاة غير المتزوجة وكأنها عار على المجتمع والعائلة وحث تعدد الزوجات كما مقال عليه الدين الإسلامي لنقلل من عدد البنات غير المتزوجات ووجوب الشغل على عدم حث زواج الشبان من غير مواطنات حتى لا يزيد عدد المواطنات غير المتزوجات وهذا بادخار العون لهم نحو الزواج من مواطنات.

 

وأتمنى من الجميع كل في موضعه وموقعه أن يسعى تحويل نظرة المجتمع تجاه فتيات الكويت اللاتي لم يتزوجن وعدم وصمهن بـ «العوانس» ولكن هن بناتنا اللاتي لم يحالفهن الحظ بالزواج.